[Skip to Content]

النظام الملكي الدنماركي

يعود تاريخ النظام الملكي الدنماركي لأكثر من 1000 عام. ولذا تَعْتَبِر ملكة الدنمارك مارجريت الثانية ملوكًا من أمثال جورم العجوز (المتوفى عام 958) وهارالد بلوتوث (المتوفى عام 987) من بين أسلافها.

 

أقرب الأقرباء

أقرب أفراد العائلة بالنسبة للملكة هم زوجها الأمير هنريك وأبناؤهما وولي العهد فريدريك والأمير يواكيم، إضافة إلى ولية العهد ماري زوجة ولي العهد فريدريك وابنهما الأمير كريستيان وابنتهما الأميرة إيزابيلا وأطفالهما التوأم. أما زوجة الأمير يواكيم السابقة فقد أصبحت الآن الكونتيسة ألكسندرا وابنيهما هما الأمير نيكولاي والأمير فليكس، أما زوجة الأمير يواكيم الحالية فهي الأميرة ماري وابنهما هو الأمير هنريك وابنتهما هي الأميرة أثينا. 

 

الدنماركيون وملكتهم

الدنماركيون فخورون بملكتهم وحكمهم الملكي. فالملكة مارجريت تحظى باحترام كبير لبراعتها الفكرية وقدراتها الفنية بما في ذلك اشتغالها بالتصوير وتصميم المسارح وفن النسيج. فقد قامت بمساعدة زوجها الأمير في ترجمة الأعمال الأدبية الفرنسية إلى الدنماركية والعكس.

 

دور الملكية

يُناقش دور الملكية ووظيفتها في الدنمارك شأنها في ذلك شأن الأنظمة الملكية الأخرى. إلا أن الاتجاه السائد هنا يميل إلى الطاعة إلى حد كبير عنه في الممالك الأخرى على سبيل المثال.