[Skip to Content]

ليلة القديس جون - 23 يونيو

صارت الليلة السابقة لعيد منتصف الصيف، والتي توافق عيد ميلاد يوحنا المعمدان، إحدى المناسبات السعيدة المشهورة في التقويم.

ليلة القديس جون - 23 يونيو

وعادة ما يجتمع شمل الدنماركيين مع عائلاتهم وأصدقائهم لتناول العشاء معًا. وإذا كان الطقس جيدًا، فإنهم يضرمون النار في العراء ويحتفلون.  وتضرم النيران المكشوفة وعلى رأسها نموذج للساحرة حوالي الساعة 10 مساءً. وتمهيدًا لهذا الحدث، غالبًا ما يلقي شخص مشهور بالمناسبات الكبرى كلمة أمام النيران المضرمة. وبعد الكلمة، يغني الحضور أغنية "Midsommervise" (أغنية منتصف الصيف) لهولجر دراشمان (1885) والتي تعد ملخصًا لليلة صيفية شمالية مضيئة ورؤية شاعرية رعوية رومانسية قومية للثقافة القروية.

على الرغم من أن الانقلاب الصيفي يحدث في 21 يونيو، تعد ليلة القديس جون الليلة الفعلية لمنتصف الصيف، وبالتالي فإنها الليلة الأقصر في العام بأكمله. ووفقًا للاعتقاد السائد، فإن هذه الليلة مشحونة بقوة خاصة حيث توجد أيضًا قوى الشر التي تؤدي دورها. واعتقد الناس أن الساحرات كن يطرن في الماضي فوق عصي مقشاتهن الطويلة في طريقهن إلى قمة "بروكن". ولإقصاء قوى الشر، تضرم النيران المكشوفة على أسطح مرتفعة عادة. ويعد وضع ساحرة مصنوعة من الملابس القديمة ومحشوة بالقش فوق النيران المكشوفة عادة لم تكن شائعة حتى القرن العشرين