[Skip to Content]

يوم الصلاة الكبرى

يوم الصلاة الكبرى احتفال دنماركي خاص يوافق الجمعة الرابعة بعد أحد عيد الفصح، أي في موعد أدناه17 أبريل وأقصاه 21 مايو.

في مساء اليوم السابق وفي يوم الصلاة الكبرى نفسه على حد سواء، يتناول الناس كعك القمح الساخن ولا سيما في كوبنهاجن حيث أصبح من الشائع الخروج في نزهة في متنزه "لانجليني" أو بجوار الأسوار التي تطوق منطقة كريستيانسهافن أو في القلعة، حيث اجتمع أيضًا مجموعة من الطلاب للغناء.

أدرج يوم الصلاة الكبرى في كتاب التشريع في عام 1686، وانضم إلى العديد من أيام الصوم والصلاة الأقل أهمية منه. وبموجب القانون، يُحظر ممارسة كل أشكال التجارة والأعمال وما شابه ذلك في هذا اليوم. ولذلك اكتشف الخبازون فكرة خبز بعض الكعك القمح والذي يمكن تسخينه وتناوله في اليوم التالي. وبالتدريج شاع في جميع أنحاء البلاد تناول الكعك الساخن في مساء اليوم السابق ليوم الصلاة الكبرى.

ويُعلن ذلك اليوم مساء اليوم الذي قبله من خلال قرع أجراس الكنيسة. ويعد الخروج في نزهة حول الأسوار المحيطة بكريستيانسهافن لسماع الأجراس إحدى العادات الخاصة في كوبنهاجن والتي يرجع تاريخها إلى عام 1747 عندما اخترعت كاتدراثية كوبنهاجن "Vor Frue Kirke" (كنيسة السيدة العذراء) مجموعة أجراس جديدة.