[Skip to Content]

عرق السوس الدنماركي

يعشق الدنماركيون عرق السوس تحديدًا. ولذلك ستجد نكهته في العديد من المنتجات المختلفة هنا، بما في ذلك البيرة  والمثلجات والشوكولاتة وحلوى الفدج والنعناع وبالطبع في السكاكر. ويعشق الدنماركيون أيضًا مضغ عرق السوس المالح الذي يعتبر صنفًا خاصًا هنا.

ونبات عرق السوس عبارة عن عشبة معمرة تنتمي إلى عائلة البازلاء. موطنه الأصلي جنوب أوروبا وآسيا ودول البحر الأبيض المتوسط، ويزرع بكثافة في روسيا وأسبانيا وإيران والهند. وأهم ما يميز هذا النبات هو جذوره التي تحتوي على حمض الجلاسيرازين، وهذا الحمض المستخلص من الجذور يتميز بمذاق أحلى من السكر خمسين مرة. ويستخدم مستخلص عرق السوس كمادة منكهة في الطعام والتبغ ومستحضرات التجميل وفي حلوى عرق السوس بالطبع.

وتعد جذور عرق السوس من أشهر الأعشاب على مستوى العالم. فاسمها النباتي مشتق من اصطلاح يوناني يعني "الجذور الحلوة".

والجدير بالذكر أن اليونان تنتج بعضًا من أقوى نباتات عرق السوس المخصصة للأكل على مستوى العالم، كما تتخصص الدنمارك في إعداد عرق السوس المملح الذي يحوي كميات كبيرة من كلوريد الأمونيوم (salmiac). ويحتل منتج Ga-Jol رأس قائمة حلوى عرق السوس الأكثر مبيعًا، حيث يستهلك الدنماركيون ما يزيد عن 600 مليون قطعة منه سنويًا.